السلام عليكم ورحمة الله

25 يونيو

الإخوه الاعزاء ..
تحيةً من عند الله مباركة
في ما مضى تطرقنا لعدة مواضيع في هذا الموقع ، واحسب انها كانت وما زالت شغلنا الشاغل وهمنا الأول..
قضايانا المصيرية هي أمانة في أعناقنا ، وواجبنا نحن في ذلك هو ان نكون علي قدر التحدي ، وان لا نتهاون في مستقبل وحقوق الأجيال القادمة التي لا حول ولا قوة لها في وقتنا الان ؛ سوي ثقتهم في من هم أكبر منهم سناً وادري منهم معرفة بتاريخ وجزور صراعات قبيلة المسيرية ودفاعها عن اراضيها ، التي هي في الأساس ارض كل السودانيين …
فمن الاولي ان يكون هناك وجود للدولة علي ارض الواقع ، وان لا نتحمل نحن أبناء المسيرية لوحدنا تبعات سياسة الحكومة والمركز ، بينما الآخرين يتنعمون بخيراتنا ونحن وحدنا من يكوي بنار صراعات السودان و دولة جنوب السودان ، حقيقية ً …….
لا اجد المفردات التي تعبر عن ما يدور في خاطري من إحساس بالتهميش المتعمد والممنهج لبيع وعقد صفقات تجارية، غرضها وهدفها هو ابادتنا عن وجه الأرض وبيعها لاحقا (ولن يستطيعوا ذلك ما حيينا) .
فهم دائما يتركون لنا خيار الحرب والدمار كخيار اوحد لا بديل له..

لنا عودة
احمد عطايا
٢٥\٦\٢٠١٣

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: